الهجرة الى المانيا

ألمانيا: ارتفاع معدلات الهجرة بعد تراجع وباء كورونا

 

زادت معدلات الهجرة إلى ألمانيا بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وذلك حتى قبل وصول لاجئي الحرب الأوكرانية إلى البلد. تقرير الهجرة السنوي، يذكر تسجيل حوالي 1.32 مليون مهاجر في ألمانيا عام 2021.

وصلت نسبة الزيادة في معدل الهجرة سنة 2021 في ألمانيا إلى 11.5 في المائة مقارنة بالعام السابق 2020، مما أبرز تأثير القيود المفروضة على السفر لاحتواء جائحة كورونا.

التقرير أوضح أن صافي الهجرة في ألمانيا عام 2021، وصل إلى حوالي 329 ألف شخص، أي كما كان تقريبًا عام 2019 قبل تفشي جائحة كورونا في أوروبا. كانت رومانيا أهم بلد منشأ للمهاجرين في عام 2021 – كما في العام السابق 2020. منها وصل إلى ألمانيا 202686 شخصًا، كما وصل آلاف الأشخاص من كل من بولندا وبلغاريا وسوريا وتركيا.

سجلت نسبة السكان الأجانب الأعلى في برلين، وفقًا للسجل المركزي للأجانب.إوبحسب الإحصائياتكان هناك نحو 20.2 بالمائة من سكان العاصمة الألمانية، لديهم جواز سفر غير ألماني عام 2021. في بريمن، كانت النسبة مرتفعة أيضا ووصلت تقريبًا إلى 19.3 في المائة. أما في الولاية الفيدرالية الأكثر اكتظاظًا بالسكان في شمال الراين ويستفاليا، فنحو 14 بالمائة من السكان يحملون جنسية أجنبية.

وفي عام 2021، كان غالبية المهاجرين الذين قدموا إلى ألمانيا من الذكور. وفقًا لمكتب الإحصاء الفيدرالي، جاء إلى ألمانيا حوالي 802.000 رجل و 521.000 امرأة. بالنسبة لعام 2022، من المرجح أن تكون الصورة مختلفة بعض الشيء، لأن غالبية اللاجئين الذين هاجروا من أوكرانيا نتيجة الحرب العدوانية الروسية هم من الإناث.

وقالت السياسية مصباح خان في تصريح لها حول الموضوع أنه “من أجل الحفاظ على أنظمة الضمان الاجتماعي وتوفير متطلبات العمالة في سوق العمل، يتعين استقدام 400 ألف شخص للعيش والعمل في ألمانيا كل عام”. وحذرت عضو حزب الخضر في البوندستاغ قائلة “يجب علينا أن نجري نقاشًا حول كيف يمكننا أن نصبح أكثر جاذبية للمهاجرين كدولة هجرة، عبر الحد من العنصرية وتسهيل القدوم إلى ألمانيا”.

 

#ألمانيا #ارتفاع #معدلات #الهجرة #بعد #تراجع #وباء #كورونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى