وظائف بأوروبا

10 نصائح بسيطة لتحسين السيرة الذاتية CV وترك بصمتك

 

مع الازدحام الكبير في سوق العمل، لا يقتصر حصولك على وظيفة الأحلام فقط على المعلومات والخبرة التي تمتلكها؛ بل لابد من إقناع مسؤولي التوظيف بجودة خبرتك واستعدادك لتنفيذ المهام بأفضل أداء. وهذا ما يتحتم عليك إظهاره في مقابلة العمل، وفي السيرة الذاتية CV. ولأن جودة السيرة الذاتية تلعب دوراً كبيراً في الحصول على العمل الذي تطمح إليه، سنساعدك في هذا المقال على تحسين السيرة الذاتية الخاصة بك من خلال بعض النصائح البسيطة والمقدّمة من قبل محترفين في كتابة السيرة الذاتية.

10 نصائح بسيطة تساعدك في تحسين السيرة الذاتية CV

من المهم جداً أن تعكس سيرتك الذاتية انطباعاً جيداً عن شخصيتك وعن مؤهلاتك العلمية والعملية مما يجعلك من المرشحين الأوائل لشغل الوظيفة المتاحة في مجالك. وننصحك بالاطلاع على مقالنا السابق عن خطوات كتابة سيرة ذاتية احترافية عبر هذا الرابط: كيفية كتابة CV ناجحة مع نماذج سيرة ذاتية احترافية CV Templates.

إليك 10 نصائح لتحسين سيرتك الذاتية الآن:

1. تحويل الهدف إلى ملف تعريفي في السيرة الذاتية

يمكنك من خلال الملف التعريفي لسيرتك الذاتية أن تذكر أهم مؤهلاتك وإنجازاتك التي يمكن أن تثير إعجاب مسؤولي التوظيف وتخبرهم عمّا يمكنك إضافته لمكان العمل، وتجعلك الشخص المناسب لاستلام المنصب.

يمكنك صياغة ملخص مختصر (حوالي جملتين إلى 4 جمل) مع إبراز أهم مهاراتك، ووضع هذا الملخص أسفل الاسم وتفاصيل الاتصال الخاصّة بك. انظر المثال التالي:

وفي هذا القسم التعريفي يمكنك ذكر أحد العناصر التالية:

  • عنوان تعريفي مهني: يمكنك في هذه الحالة استخدام عنوان للملف التعريفي مثل “Professional Profile” أو الأهداف المهنية “Career Objectives” أو البيان الشخصي “Personal Statement” أو بيان الملف الشخصي “Profile Statement”.
  • عنوان للمهارات: يمكنك تلخيص سيرتك الذاتية من الصفات الشخصية والمهنية بفقرتين تختصر كل المعلومات الخاصة بك باحترافية.
  • عنوان للمهارات وتعدادها: بدلاً من سرد المهارات بفقرة واحدة، سيكون من الأفضل إدراجها تحت عنوان مناسب، وتعداد المهارات والخبرات وإرفاقها بالشهادات.

اقرأ: أهم 7 مهارات في الإدارة الذاتية لتغيير حياتك للأفضل

2. إضافة بيانات قابلة للقياس والمقارنة

في حين ستذكر خبراتك وتجاربك السابقة أو مؤهلاتك الأكاديمية والمهنية في العمل، سيكون من الأفضل أن تذكر بعض الأرقام مما يتيح لمسؤولي التوظيف بتوقع نتائج مماثلة أو أفضل عند توظيفك في المكان المناسب.

على سبيل المثال، إذا كنت تعمل في مجال المبيعات، يمكنك أن تذكر نسبة ارتفاع المبيعات أو عدد الصفقات التي كنت قد أبرمتها بنجاح.

3. يمكن أن تمتد السيرة الذاتية المثالية لأربع صفحات

لا مانع من استرسالك في السيرة الذاتية، إذا كنت قد خضت الكثير من التجارب العملية التي منحتك الخبرة الكافية لاستلام وظيفةٍ جديدة.

على سبيل المثال، يمكنك ذكر كيفية اكتسابك للمؤهلات المهنية والشهادات العلمية، كما يمكنك إضافة شرح مختصر عن حملات التطوع التي شاركت فيها، إن وجدت. ويمكنك كتابة ما يصل حتى 4 صفحات من السيرة الذاتية.

انظر: أفضل 8 حلقات من TED talks عن زيادة الإنتاجية Productivity

4. كتابة سيرة ذاتية مناسبة للمجال

من المهم أن تقدم سيرة ذاتية مناسبة للعمل اعتماداً على المنصب الوظيفي المتاح، وبالأخص إذا كنت تمتلك العديد من الخبرات والمؤهلات العلمية والمهنية. حينها ستحتاج لتسليط الضوء على المؤهلات التي يتطلبها الشاغر الوظيفي والتي ستجذب مسؤولي التوظيف لاقتناء وتصفح سيرتك الذاتية.

5. تنسيق السيرة الذاتية

إلى جانب الاهتمام بمضمون السيرة الذاتية، فإن تنسيق شكلها يعد أيضاً أحد أهم الجوانب قبل تقديمها. يمكن تجميل السيرة الذاتية من خلال التحكم بحجم المساحة الفارغة أو البيضاء، توسيط العناوين، تنسيق التعداد، واختيار حجم ولون الخط المناسب ونمطه.

إذ يُنصح باستخدام أنماط الخطوط الاحترافية مثل، Times New، Roman، وAvenir، أو الخطوط الزخرفية لإضافة لمسة من الإبداع على السيرة الذاتية مثل مثل Courier و Futura.

قد يهمك: هل تعاني من التشتت الذهني؟ إليك 10 نصائح لمضاعفة مدة تركيزك

6. أضف ملخصاً لكل تجربة

سيكون من المناسب أن تضيف تجاربك العلمية والمهنية السابقة وإرفاقها بملخصات تضمن ما تعلمته وما اكتسبته من خبرات خلالها.

يمكنك أن تبدأ بآخر تجربة مهنية أو منصب قد شغلته قبل تقديمك على الوظيفة الحالية، مما يثير فضول مسؤولي التوظيف لمعرفة المزيد عن تجربتك السابقة وإنجازاتك خلالها.

7. فصل المراجع عن السيرة الذاتية

يمكن أن تحتل المراجع مساحة كبيرة من السيرة الذاتية على حساب المؤهلات والتجارب وملخصاتها، لذلك يمكنك تنحية المراجع وجمعها بصفحة مرفقة بالسيرة الذاتية، وبالتالي الاسترسال بذكر التفاصيل للتجارب والخبرات المهنية السابقة.

8. تقسيم السيرة الذاتية لفقرات قصيرة

احرص على كتابة فقرات صغيرة ومختصرة في كل مرة تسعى لكتابة سيرة ذاتية. حيث ستبدو الفقرات الطويلة مملة بعض الشيء، إلى جانب تجنب قراءتها كاملةً من قِبل مسؤولي التوظيف.

لذلك حاول دائماً أن تختصر الكتابة لفقرات قصيرة تتراوح ما بين جملتين إلى ثلاثة، بالإضافة لاستخدام تقنية التعداد التي بدورها تعطي جمالية لتنسيق السيرة الذاتية وتجذب الآخرين لقراءتها.

انظر: تعلم مهارات جديدة: 10 مهارات مطلوبة يمكنك تعلمها بنفسك عبر الإنترنت

9. إضافة الكلمات المفتاحية المتعلقة بنفس المجال

أثناء تقديم السيرة الذاتية لشغل منصبٍ معين، أضف دائماً بعض الكلمات المفتاحية المذكورة في إعلان التوظيف أو ضمن شروط القبول في الشركة.

هناك بعض المفردات التي يتم ذكرها كثيراً، مثل متفاني، مهندس ذو خبرة، خبير في هندسة المعلومات، والكثير مثلها. سيحسن ذلك من سيرتك الذاتية من جهة وسيرفع احتمالية اختيار سيرتك الذاتية من بين مئات السير الأخرى.

بالأخص إذا كانت الشركة تستخدم نظام ATS الذي يقوم يمسح سريع على الملفات الموجودة واختيار الملف الذي يضم المفردات المشابهة للإعلان.

10. التحقق من الكتابة النحوية وعلامات الترقيم

فعلياً أنت لا ترغب بتراجع سيرتك الذاتية بسبب بعض الأخطاء النحوية؛ لذلك احرص على تقديم سيرة ذاتية خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية ومتضمنة لعلامات الترقيم المناسبة.

يمكنك دائماً أن تعيد قراءة الرسالة الذاتية بعد كتابتها لعدة مرات لتتأكد من دقتها، كما يمكنك الاستعانة بمدقق لغوي سواءً أكان شخصاً محترفاً أو بتثبيت برنامج مخصص لتصحيح الأخطاء الإملائية.

إذا كنت قد كتبت سيرة ذاتية سابقة، وتبحث عن كيفية تحسين السيرة الذاتية، قم بإضافة التعديلات المذكورة سابقاً وستلاحظ الفرق الكبير بنفسك. وإذا كنت تبحث عن النصائح الضرورية لكتابة سيرة ذاتية ناجحة فثق بأنها أفضل الخطوات التي ستجعل من سيرتك الذاتية مثالية واحترافية لتقديمها إلى أي شركة وأي منصب وظيفي.

#نصائح #بسيطة #لتحسين #السيرة #الذاتية #وترك #بصمتك

زر الذهاب إلى الأعلى